من علامات الساعة ظهور الغنى بعد انتشار الفقر ظهور الفساد الأخلاقي والإجتماعي ضياع الأمانة ارتفاع الأسافل كثرة الفتن




الرسول (ص) يخبرنا عن الآتي من الأحداث 



من علامات الساعة ظهور الغنى بعد انتشار الفقر
.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا تقوم الساعة حتى يكثر فيكم المال فيفيض حتى يُهِمَّ ربَ المال من يقبل صدقته وحتى يعرضه فيقول الذي يعرضه عليه لا أَرَب لي  )  متفق عليه
.
( الساعة لا تقوم حتى يطوف أحدكم بصدقته لا يجد من يقبلها منه ) البخاري

.
نلاحظ اليوم أن الفقر كثير والمعيشة صعبة ولكن رغم ذلك نبينا صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن ذلك سيتغير ويصدقه الواقع وذلك قبل قيام الساعة حتما





 يعتبر الفقر اليوم واحدا من أخطر المشاكل التي يواجهها العالم  في أفريقيا وآسيا وأميركا الجنوبية وأوروبا الشرقية 
العديد من التقارير تشير أن واحدا من كل أربعة أشخاص من سكان العالم يعيشون في "معاناة لا يمكن تصورها." مليار شخص في العالم يعيشون على أقل من دولار في اليوم 3 مليارات شخص في العالم اليوم في صراع من أجل البقاء على 2 دولارات يوميا.
.

وحوالي 1.3 مليار شخص يفتقرون إلى المياه المأمونة. و 2.6 مليار شخص لا يحصلون على خدمات الصرف الصحي الكافية ووفقا لتقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ، لعام 2000 ، ( 826 مليون شخص حول العالم لا يحصلون على كفايتهم من الطعام. وبعبارة أخرى ، واحد من كل ستة أشخاص يعانون من الجوع و على مدى السنوات الماضية ، ازداد الظلم في توزيع الدخل بدرجة لا يمكن تصورها.


والسؤال لماذا كل هذا ؟  هل هناك نقص في المصادر ؟  كلا !

إن السبب في ذلك كله يعود إلى الظلم الإجتماعي الجامح التي أحدث فرقا شاسعا في توزيع الثروات توزيعا عادلا مما أثر على البلدان المتخلفة والنامية.. فأصبح العالم يتكون من أقلية لديها أكثر مما تحتاجه مقابل أكثرية تعاني من مشاكل الفقر والعوز.

.



السبب الأساسي للظلم الاجتماعي والفجوة  التي بين
الأغنياء والفقراء هو عدم اتباع التعاليم الأخلاقية للقرآن



من علامات الساعة  الفساد الأخلاقي


عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من أشراط الساعة... فذكر منها ويظهر الزنا )    رواه البخاري ومسلم

عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " إذا استحلت أمتي ستا فعليهم الدمار ......( منها ) واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء  رواه الطبراني  في الأوسط


 هناك عدد كبير من الناس لا يدركون الخطر الذي يتزايد من حولهم.ويعتبرونه شيئا عاديا في حين أن الإحصاءات تبين أنه مع كل يوم يمر ، ينمو مدى الخطر. فنسبة الأمراض المرتبطة بالجنس معيار هام في معرفة  حجم المشاكل التي تواجه البشرية..
.

فالأمراض المرتبطة بالعلاقات الجنسية  تمثل نسبا مرتفعة وتصحبها آثار مدمرة على الأسس الاجتماعية والأسس الاقتصادية و الأسس الديموغرافية للتنمية

عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش والتفاحش، وقطعية الرحم، وسوء المجاورة ) رواه الإمام أحمد والحاكم


.

من المثير للاهتمام أن نلاحظ أنه في الآونة الأخيرة أصبحت مشاهد الدعارة في واضحة النهار وفي عرض مفتوح في وسط الشارع. وهذا ما أخبر به نبينا صلى الله عليه وسلم قبل 14 قرنا

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال والذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترسها في الطريق فيكون خيارهم يومئذ من يقول لو واريتها وراء هذا الحائط . رواه أبو يعلى -  الهيثمي : مجمع الزوائد ومنبع الفوائد


إنها آفات خطيرة تهدد النسيج الاجتماعي في العالم. بنفس الطريقة التي ينتشر بها الفيروس في جسم الإنسان فالشذوذ الجنسي والدعارة والجنس قبل الزواج وخارج إطار الزواج ، والجنح الجنسية ، والمواد الإباحية ، والتحرش الجنسي وزيادة الأمراض المرتبطة بالجنس ، كلها مؤشرات هامة تفضي لانهيار القيم الأخلاقية. التي تساعد على الحفاظ على مجتمع صحي.







من علامات الساعة ضياع الأمانة :


 عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى لا الله عليه وسلم : "إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة، قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟ قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة" رواه البخاري.

من علامات الساعة انتشار الربا

 عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( ليأتين على الناس زمان لا يبالي المرء بما أخذ المال، أمن حلال أم من حرام ) 
البخاري

من علامات الساعة ارتفاع الأسافل

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنها ستأتي على الناس سنون خداعة يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة. قيل: وما الرويبضة؟ قال: السفيه يتكلم في أمر العامة ) 
رواه الإمام أحمد

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل )  رواه البخاري ومسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنها ستأتي على الناس سنون خداعة يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق  ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين  وينطق فيها الرويبضة  قيل: وما الرويبضة؟ قال: السفيه يتكلم في أمر العامة )  رواه الإمام أحمد

ومن مظاهر السنين الخداعة محاولة فرض نظرية التطور بلباس ديني حيث توجد في أيامنا بعض الأوساط التي تؤكد انه لا تعارض بين نظرية التطور لداروين مع الدين.


من علامات الساعة كثرة الفتن

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن، ويكثر الكذب، وتتقارب الأسواق ) رواه  الإمام أحمد

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (  سيكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث ما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم ، فإياكم وإياهم لا يضلونكم ولا يفتنونكم ) - رواه مسلم

قال صلى الله عليه وسلم : ( إن بين يدي الساعة فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً )  رواه أحمد وابو دواد





عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن بين يدي الساعة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق - رواه أحمد

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة، قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟ قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة" رواه البخاري.

ومن مظاهر إضاعة الأمانة ما يحدث في الحياة السياسية فتحولت السياسة من وسيلة لتقديم الخدمات العامة إلى صناعة مربحة


.
الخلاصــــة
.
إن التوافق والتطابق الحاصل بين توقعات النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وما اخبرنا به، وبين الحوادث الفعلية التي نعيشها، دلالة وبرهان على معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم